منتدي أبناء السنابسة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أيها الزائر الكريم مرحبا بك في منتدي أبناء السنابسة يسعدنا تواجدك معنا
يمكنك التسجيل في المنتدي وتاكيد التسجيل عن طريق الرسالة التي تصل للايميل الخاص بك


[[[ فكر متجدد *** ونقاش بنـّاء *** وعطاء بلا حدود ]]]
 
الرئيسيةشات منتدي أبناءاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
قوانين المنتدي ............... بسم الله الرحمن الرحيم السادة الاعزاء اعضاء وزوار المنتدي المنتدي هو منتدي الجميع وليس منتدي احد بعينه فساهموا معنا للنهوض به وجعله علي المستوي الذي يليق بنا ................. السادة الاعضاء الرجاء عند التسجيل عدم التسجيل باسماء رمزية والتسجيل بألاسماء الحقيقية حتي نتمكن من معرفة من هو متصل معنا ................... اسادة الاعضاء والزوار اي وجهة نظر علي المنتدي تعبر عن وجهة نظر صاحبها وإدارة المنتدي غير مسؤولة عن وجهات نظر اعضاء المنتدي ...............السادة الاعضاء برجاء عند المشاركة في المنتدي عدم التجريح في احد وعدم التشهير بأحد ................. أي موضوع يخالف هذه القوانين سيتم حذفه من قبل الادارة دون الرجوع الي صاحب الموضوع .................. وتقبلوا تحيات ادارة المنتدي وأتمني لكم مشاركات سعيدة
 
أذكر الله
الساعة الان
الساعة الان

بتوقيت السنابسة - جميع الحقوق محفوطة منتدي ابناء السنابسة2010

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 281 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Hany el asshry فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5853 مساهمة في هذا المنتدى في 1156 موضوع
زوار المنتدي
free counters

شاطر | 
 

 مصر تستحق ديمقراطية وحياة أفضل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى حامد
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 300
المجهود والاسهام في المنتدي : 459
تاريخ التسجيل : 01/04/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : كرة القدم والسباحة
علم الدولة :

مُساهمةموضوع: مصر تستحق ديمقراطية وحياة أفضل    الثلاثاء أبريل 05, 2011 8:38 am

أنه بالفعل موضوع الساعة، فالمرشحون لمنصب الرئاسة فى مصر تعدى الخمسة أفراد حتى كتابة هذه المقالة، إلا أن الأمر مازال معقدا، ويصعب التكهن بمن سيستمر وينافس حتى الجولة الأخيرة، وبالرغم من أن الخبراء رشحوا السيد عمرو موسى والدكتور محمد البرادعى للوصول إلى هذه المرحلة الأخيرة إلا أننى أرى أن الوضع فى مصر يتوقف على عوامل كثيرة أهمها نجاح الحملة التسويقية للرئيس المرشح فى استخدام أفراد المجتمع المصرى للتحيز للشخصية المرشحة من خلال التأثير على العوامل النفسية للمواطن المصرى، وهو السلاح الذى تقل حصته فى جميع بقاع العالم لأن الاستفتاء على التعديلات الدستورية أوضح دور هذا العامل بشكل كبير، على أفراد المجتمع، حيث تعدى بحث المواطن عن الاستقرار والأمان ومتطلبات الحياة، والتى أصبحت جميعها فى المرحلة الثانية، وهو أمر عجيب وغريب إلا أنه حدث فى مصر وسيحدث فى انتخابات الرئاسة القادمة.

أم عن الحديث عن العامل الثانى فهو إيجاد الوسائل التى تضعف من شأن المرشحين الآخرين بصرف النظر عن كون الأمر حقيقى أو من التوقع والاحتمال عن طريق التأثير على الوسائل الإعلامية لتنفيذ المخطط.. لإفساح الطريق لمرشح واحد فقط.

ثم يظهر العامل الثالث وهو محاولة تجميع المعارضة بكافة أطيافها ومجموعات شباب الثورة فى مكان بؤرة المرشح عن طريق الوعود بتحقيق ما يتطلعون إلى تحقيقه عند الفوز بالرئاسة سواء كان الأمر بمقدور تحقيقه أم لا.

أم عن العامل الرابع فهو برنامج المرشح، الذى لابد أن يتضمن أموراً مؤثرة على للطبقات الفقيرة فى المجتمع، والتى تشكل النسبة الغالبة منه، بحيث يستشعر المواطن الفقير بأن متطلباته فى الحياة سوف تتحقق عند فوز هذا المرشح بذاته دون غيره.

وأخيرا يأتى العامل الخامس والأخير وهو مخاطبة حكماء المجتمع، وكذا أصحاب الرأى المؤثر على أفراد المجتمع سواء كانوا مثقفين أو متعلمين تعليم متفاوت وكذلك أصحاب
الاحتياجات والطلبات والمصالح.

خلاصة القول إن كل هذه العوامل بحسب ترتيبها المذكور سلفا تحتاج إلى علم كبير مستخدم فى كافة الدول الديمقراطية فى العالم، ويسمى علم تسويق الحملات الانتخابية، وهو أمر جديد فى مصر، والسؤال الذى أطرحه الآن هو هل كل المرشحين القادمين يعرفون هذا العلم أم لا؟ وإذا كانوا يعرفونه فهل سيستخدمونه أم لا؟ وإذا استخدموه فهل سيتم استخدامه بأساليب مشروعة أم لا؟

على أية حال سنعرف ويعرف العالم الإجابة عن هذه الأسئلة عند انتخابات رئيس الجمهورية القادم، إذا قدر الله أن تكون ديمقراطية، لأنه بالفعل أن مصر تستحق ديمقراطية وحياة أفضل لشعبها، الذى غابت عنه الديمقراطية مئات السنين.



Not love to win those who love and trust you but love you in the heart of love



بكل خير...الله لا يحرمنا منك ولا من تواجدكم .


سألت حكيم /هل الحب اقوى أم الصداقة فجاوبنى الحب اقوى لكن الصداقة ابقى فقد يجف النهر ويبقى مجراه ويبقى الصديق بأحلى ذكراه



مصطفــــــى حسنــــــــى حــــــــامــــــد



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصر تستحق ديمقراطية وحياة أفضل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي أبناء السنابسة  :: الموضوعات العامة :: قسم الموضوعات العامة-
انتقل الى: